إطلاق مبدئى
رئيس مصلحة الجمارك:التعريفة الجمركية الحالية راعت إعفاء المكونات المباشرة لإنتاج الأعلاف من الرسوم الجمركية لتشجيع الصناعة الوطنية 

• رسائل الدواجن الواردة للسوق سددت رسومها الجمركية بالكامل.

• لاصحة على الإطلاق لتربح بعض المستوردين من القرار الصادر بإعفاء الدواجن .

أكد بيان لمصلحة الجمارك أن كميات الدواجن المجمدة الواردة إلى البلاد عبر كافة المنافذ الجمركية بلغت 31 رسالة بوزن 4178 طن وذلك خلال الفترة من 10 نوفمبر حتى 22 نوفمبر وهذه الرسائل التى دخلت السوق بالفعل قد تم سداد رسومها بالكامل وآلت لموارد الموازنة العامة للدولة... جاء ذلك في تصريحات للدكتور مجدى عبدالعزيز رئيس مصلحة الجمارك على خلفية ما أثير ببعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعى من إستفادة بعض المستوردين من القرار الصادر بإعفاء الدواجن المجمدة من الضريبة الجمركية في الفترة من 10نوفمبر حتى 21 نوفمبر قبل صدور القرار رسمياً يوم 22 نوفمبر الماضى ويستمر سريانه حتى 30/5/2017 .

وتضمن البيان أن جزء من هذه الكميات قام بإستيرادها بعض الشركات القابضة والمملوكة بالكامل للدولة ومنها القابضة للصناعات الغذائية وهذه الشركات الحكومية معفاه  أصلا من الرسوم الجمركية بموجب القانون رقم 186 لسنة 1986.

والجزء الآخر قام بإستيراده القطاع الخاص وتم الإفراج الجمركى وسداد الرسوم بالكامل وفقاً للقوانين والقواعد واللوائح الجمركية.

وأضاف بيان مصلحة الجمارك أنه في الفترة من 22 نوفمبر حتى 4 ديسمبر الحالى وصلت الموانى المصرية عدد 6 رسائل دواجن مجمدة أخرى بوزن إجمالى 682 طن وتم سداد الرسوم الجمركية عن بعضها والبعض الآخر قيد الإفراج في إنتظار الموافقات من الجهات الرقابية وجهات الفحص النوعى المنوط بها هذا الإفراج وفقاً للقواعد المتعارف عليها والمتبعة في هذا الشأن للحفاظ على صحة المواطن وكذلك حقوق الخزانة.

وأوضح مجدى عبدالعزيز بأنه توجد كذلك عدد 19 حاوية أخرى واردة بجمارك بورسعيد وزنها 436 طن سيتم البدء في تفريغها مساء اليوم الإثنين الموافق 5/12/2016 تمهيداً لقيام مسئولى الجمارك بإتخاذ إجراءات الإفراج المتبعة قانوناً.

وقد أكد مجدى عبدالعزيز أن كافة رسائل الدواجن الواردة من 10 نوفمبر حتى الآن لم تستفد بأى إعفاء جمركى نظراً لأن معظم الرسائل التى وردت كانت قد أنهت إجراءاتها الجمركية وسددت الرسوم الجمركية قبل تفعيل قرار الإعفاء والباقى لازال قيد إجراءات الإفراج، كما أكد أن ما يتردد عن إستفادة بعض المستوردين من قرار إلغاء الجمارك عن الدواجن المستوردة وتحقيق أرباح جراء هذا القرار أمر غير صحيح جملةً وتفصيلاً وعارى تماماً من الصحة.

وطالب رئيس مصلحة الجمارك بأن أى جهة أو شخص لديه معلومات بدخول كميات كبيرة من الدواجن إلى السوق وحصلت على إعفاءات جمركية خلال الفترة المذكورة أن يتقدم بالأوراق والمستندات الموثقة والموضحة لذلك إلى مصلحة الجمارك.

وأضاف رئيس مصلحة الجمارك أن التعريفة الجمركية الحالية قد راعت إعفاء معظم المكونات التى تدخل بصفة مباشرة في إنتاج إعلاف الدواجن مثل (الذرة – فول الصويا – الإنزيمات – الإضافات التى تحتوى على فيتامينات – السورغوم) وذلك بهدف دعم وتشجيع الصناعة الوطنية.

(المصدر وزارة المالية)